أخوية  

أخوية سوريا: تجمع شبابي سوري (ثقافي، فكري، اجتماعي) بإطار حراك مجتمع مدني - ينشط في دعم الحرية المدنية، التعددية الديمقراطية، والتوعية بما نسميه الحد الأدنى من المسؤولية العامة. نحو عقد اجتماعي صحي سليم، به من الأكسجن ما يكف لجميع المواطنين والقاطنين.
أخذ مكانه في 2003 و توقف قسراً نهاية 2009 - النسخة الحالية هنا هي ارشيفية للتصفح فقط
ردني  لورا   أخوية > مجتمع > منبــر أخويـــة الحــــــر

إضافة موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 02/04/2009   #235
شب و شيخ الشباب yass
مشرف متقاعد
 
الصورة الرمزية لـ yass
yass is offline
 
نورنا ب:
Jul 2004
المطرح:
الآن... هنا
مشاركات:
9,461

افتراضي


مشكورين جميعاً عالمتابعة و التعليق

أبو مـــــــــ1984ـــــــارال
خبز,, سلم,, حرّية

- ابو شريك هاي الروابط الي بيحطوها الأعضاء ما بتظهر ترى غير للأعضاء، فيعني اذا ما كنت مسجل و كان بدك اتشوف الرابط (مصرّ ) ففيك اتسجل بإنك تتكى على كلمة سوريا -
 

  رد مع اقتباس
قديم 07/04/2009   #236
شب و شيخ الشباب yass
مشرف متقاعد
 
الصورة الرمزية لـ yass
yass is offline
 
نورنا ب:
Jul 2004
المطرح:
الآن... هنا
مشاركات:
9,461

افتراضي


-31-


الصباح


- ابو شريك هاي الروابط الي بيحطوها الأعضاء ما بتظهر ترى غير للأعضاء، فيعني اذا ما كنت مسجل و كان بدك اتشوف الرابط (مصرّ ) ففيك اتسجل بإنك تتكى على كلمة سوريا -
 



هذا العنوان هو مختصر خطبة الرئيس الأميركي باراك أوباما أمام البرلمان التركي اليوم ضمن نشاطات زيارته لتركيا للمشاركة في منتدى تحالف (أو محفل) الحضارات, و ينتظر غداً أن يتوجّه بكلمة شاملة إلى العالم الإسلامي كما وعد عند استلامه منصبه.

لم يتسنّ لي قراءة كامل الخطاب و لكن قراءتي لبعض العناوين الرئيسية في الخبر تركت انطباعاً لا يختلف كثيراً عمّا كنت قد اعتقدتُ منذ أن بدأ "إعصار أوباما" منذ أكثر من عام.

لن أقول أن أوباما مثل بوش أو أسوء (كما يقول بعض المعلّقين) و لكنني لا أرى شيئاً قد تغيّر بل أن أفكار هذا الخطاب تجعلني أكاد أتيقّن أنه مكتوب للمحافظة على الأمور كما هي و لكن مع "تبريدها" قليلاً كي تستطيع القيادة الأميركية الالتفات إلى المعضلات الاقتصادية التي يعاني منها النظام المصرفي العالمي.

يقول أوباما و يؤكد "أن الولايات المتحدة لم و لن تكون في حرب مع الإسلام" و هذا قد يكون صحيحاً, أو بالأحرى حقٌّ يراد به باطل, فهو يريد بخطاب حسن النوايا هذا, بالإضافة إلى العديد من المبادرات المظهرية, أن يضع كل الخلاف التاريخي ما بين العالم العربي- الإسلامي و الرأسمالية الغربية في سياق صراع الحضارات أو "سوء تفاهم" الحضارات, و أن سوء التفاهم هذا سينتهي "ببوس اللحى الذي يبحث عنه",و هذا ما ليس صحيحاً لأن الخلاف ناتج عن تضارب مصالح اقتصادية سياسية و إستراتيجية, و قد أخذ مع الوقت طابع صراع الحضارات لكنه ليس كذلك في الأساس, و من الخطأ قبول خطاب حسن النوايا هذا كعرض صلح إن لم يكن مفتاحاً لسياسة منهجية واضحة تؤدي إلى إصلاح الضرر و وضع الأمور في مكانها الصحيح من تطبيق للشرعية الدولية و احترام لحقوق الإنسان.

سنرى الكثير من الآراء السعيدة بهذا الخطاب, و هذا أمر طبيعي لأنه يمكن أن يكون دعوة للتفاؤل ضمن جو التشاؤم و السوداوية المخيّم على المنطقة, و لكنه تفاؤل سرابي إن لم يلحقه - برأيي - خطوات عملية و فعّالة, فعلينا ألا ننسى أنه رغم أن غزّة ما زالت محاصرة بشكل فولاذي إلا أنه لم يقم بأي خطوة لإرغام إسرائيل و لو ودّياً على رفع هذا الحصار رغم مخالفته للشرعية الدولية, و رغم أنه يوجد وزراء في الحكومة الإسرائيلية وزراء لا يخفون عنصريتهم و دمويتهم (رغم يقيننا أنهم جميعاً متساوون في الجرم) فإنه لم ينطق حرفاً ضدهم كما فعل الاستابلشمنت الدولي ضد حكومة حماس أو حتى ضد حكومة هايدر النمساوية اليمينية التي هوجمت بشراسة من قبل كبريات وسائل الإعلام الدولية و قوطعت من قبل الكثير من الدول منذ أعوام.

كلامه لا قيمة له إن لم يتحرّك لرد الأذى المسبب, و للأسف لا يمكنني إرغام نفسي على التفاؤل بإمكانية تحرّكه.



الظهر

- ابو شريك هاي الروابط الي بيحطوها الأعضاء ما بتظهر ترى غير للأعضاء، فيعني اذا ما كنت مسجل و كان بدك اتشوف الرابط (مصرّ ) ففيك اتسجل بإنك تتكى على كلمة سوريا -
 



تتحدّث وسائل الإعلام اليوم عن أن إسرائيل قد رشّحت الطبيب الفلسطيني عز الدين أبو العيش, و الذي قُتلت بناته الثلاث بالإضافة إلى ابنة عمه خلال الحملة الوحشية الإجرامية على قطاع غزّة لنيل جائزة نوبل للسلام, و كانت مشاهد بكاء هذا الطبيب قد دارت حول العالم عندما عُرضت على شاشات التلفزة العالمية و لفت الأنظار عندما "تفهّم" بعد ذلك أن مصابه قد حدث بسبب خطأ غير مقصود و أعطى الانطباع بأنه لا يحقد على من قتل عائلته لأن ذلك كان عبارة عن "حادث مؤسف", و صرّح كذلك أنه يأمل أن يكنّ بناته آخر ضحايا الصراع العربي - الإسرائيلي و أن تكون هذه التضحية مفيدة من أجل تحقيق السلام.

استخدم الإعلام الإسرائيلي تصريحات الدكتور عز الدين بكثافة لتسويق أن الشعب الفلسطيني في غزّة "يتفهّم" أنهم يهاجمون حماس فقط و أن الفلسطينيين يعرفون أن الضحايا المدنيين يموتون بالخطأ ليس إلا, و يأتي هذا الترشيح كاستمرار لسياسة غسل الوجه هذه.

تعرّض هذا الطبيب لحملة تخوين قاسية لأنه ساهم في تجميل صورة العدو و تبرير عدوانه, و رغم أنني أتفهّم الغضب الذي نتج عن هذه الكلمات و أعتقد أن حقد من سيمسح النسيان آثار موتاهم هو رد فعل طبيعي إلا أنني لا أعتقد أنه لا يحق أي شخصٍ خارج دوامة الدم و الموت أن يزاود على عز الدين في ألمه و حزنه على فقدان بناته و ابنة عمه, فكلماته لا تعني أن مصابه أقل من غيره, و ليقل ما يشاء اعتباراً من هنا.

لست أعلم إن كان لهذا الترشيح حظوظ ملموسة للفوز بالجائزة رغم أنني لن أستغرب فوزها, فعلينا أن نتذكّر أن أحد الحائزين على جائزة نوبل للسلام هو مجرم الحرب شيمون بيريز, و ليس انتقادي لهذا الترشيح عدوانياً تجاه عز الدين أبو العيش لأنني أعتقد أنه ضحية مزدوجة, كان ضحية عندما قُتلت عائلته, و هو الآن ضحية مرة أخرى, علم ذلك أم لا, لأنه يُستخدم لتلميع صورة العدوان.
وقاحةٌ لا حدود لها..



العصر

- ابو شريك هاي الروابط الي بيحطوها الأعضاء ما بتظهر ترى غير للأعضاء، فيعني اذا ما كنت مسجل و كان بدك اتشوف الرابط (مصرّ ) ففيك اتسجل بإنك تتكى على كلمة سوريا -
 



أدّت مساعي العديد من المشايخ, من ضمنهم مفتي حلب, إلى إيقاف عرض مسرحية طقوس الإشارات و التحوّلات لسعد الله ونّوس في مدينة حلب بعد أن عُرضت في مدن سوريّة أخرى دون أي مشاكل, و برر مفتي حلب مساعيه لمنع عرض المسرحية بقوله أن صورة المفتي الشاب في العرض المسرحي "فيه إساءة للرموز الدينية و تتنافى مع النظام العام", رغم أن الأحداث مأخوذة من حادثة يرويها الراحل فخري البارودي في مذكّراته.

يؤسفني بشدة أن أعلم أن مسرحيات المبدع سعد الله ونّوس تجوب مسارح العالم و تلقى من الإقبال و الإعجاب ما يجعلنا نفخر به كمواطنٍ لنا, بينما تلاقي هذه المسرحيات الصعوبات في بلد هذا العبقري, بلدنا...

من حقّ هؤلاء المشايخ أن ينتقدوا المسرحية, بل و من حقهم كذلك الدعوة لمقاطعتها و عدم حضورها, لكنني أرى أنه ليس من حقّهم أبداً أن يستخدموا نفوذهم و اتصالاتهم لمنع عرضها على من يرغب مشاهدتها و استخدام الدين و الشعور الديني كوسيلة للضغط و التأثير.

لا أدري أيضاً إن كانوا قد فكروا في أن هذا المنع سيزيد شهرة المسرحية و الإقبال عليها, فمن المعروف مثلاً أن الكتب التي تُمنع في أي بلدٍ تحظى بإقبال أكبر في البلدان الأخرى, و خصوصاً المجاورة.

آمل أن يأتي يومٌ نعتاد فيه على أن نحترم الآخر و حقه بالوجود و ألا نحاول إلغاءه حتى و لو رأينا فيه خطأً حسب تفكيرنا.



المغرب

- ابو شريك هاي الروابط الي بيحطوها الأعضاء ما بتظهر ترى غير للأعضاء، فيعني اذا ما كنت مسجل و كان بدك اتشوف الرابط (مصرّ ) ففيك اتسجل بإنك تتكى على كلمة سوريا -
 



لا أدري لماذا استخفّ بعض الأصدقاء بهذا الخبر عندما تحدّثت عنه مساء أمس و سخروا من أن يكون هناك مهرجان للخبز, فالخبز ( كمعنى مطلق و كرمز للغذاء) هو أساسٌ من أساسات الحضارة الإنسانية, و يمكنني الذهاب إلى ما هو أبعد و أقول أنه ثبت انتروبولوجياً أن أكبر خطوة في تاريخ تطوّر الصنف البشري حدثت عندما تعلّم الإنسان طبخ الأغذية و لعلّ الخبز من أول تلك الأغذية التي تعلّم الإنسان صنعها (سأتحدث عن هذه النظرية مستقبلاً).

ثم لماذا يسخرون من أن يكون هناك مهرجان للخبز؟ أليس موضوع هذا المهرجان أهم من أغلب مؤتمرات و اجتماعات و قمم العالم "اللي ما تطعمي خبز" ؟

أعتقد أن الخبز هو أحد الأشياء القليلة المشتركة بين كل البشر على اختلاف بلدانهم و أعراقهم و حضاراتهم.

تكفي نظرة سريعة لتاريخ الأدب لكي نرى كيف كان الخبز رمزاً موجوداً بكثافة, فلنتذكر مثلاً كيف كتب مبدع الحرف الدمشقي, الراحل نزار قباني عن الخبز في رائعته "خبز و حشيش و قمر", أو كيف كتب محمود درويش عن حنينه لخبز أمه, أو لنبحث عن عدد المرات التي ذكر فيها الماغوط كلمة "خبز" في قصائده و مقالاته.

من صباي أتذكّر شخصاً عظيماً, بودّه و حنانه و لطفه, و أتذكّر كلمات ارتبطت به: "خبز, سلم, حرّية", و لا أعلم إن كنا قد وصلنا أو سنصل إلى الثانية و الثالثة, و لكن "علس" الخبز الحار في مكتبته تراثٌ راسخٌ في ذاكرتي.



الليل

علّمني ساحرٌ عجوزٌ أن أصنع ترياقاً سحرياً يجعلني قادراً على أن أجعل من السحب جسراً أمشي فيه حتى أصل إليك.. أنظر إليك من علو .. بصمت.. أطفئ ظمأ عينيّ و جوع قلبي.. قليلاً.. ثم أعود إلى وحدانية غرفتي..

سأسلم عقلي الليلة للأحلامي.. متمنياً أن يكون الجو غداً غائماً...



Yass
  رد مع اقتباس
قديم 07/04/2009   #237
شب و شيخ الشباب باشق مجروح
عضو
-- مستشــــــــــار --
 
الصورة الرمزية لـ باشق مجروح
باشق مجروح is offline
 
نورنا ب:
Dec 2005
مشاركات:
5,511

إرسال خطاب MSN إلى باشق مجروح إرسال خطاب Yahoo إلى باشق مجروح
افتراضي


طولت اليوم شوي
..
أكثر المتوقع من أوباما . عدم جر المنطقة الى المزيد من الصراع . حتى دون تقديم اي حلول .
و عز الدين برأيي ساهم بتلميع صورة الاحتلال . والكرة في ملعبو لنفي هالشي .
وعنجد خايف من زمن تاخود اجر رجال الدين ع التدخل بكل شي . ايقاف عروض . اغلاق محلات . الخ الخ
وتحية لمهرجان الخبز العالمي ولـ ليلك الساحر .

صديقي الله .
لا أحسدك على معرفتك مصير كل منا .
لأنك قد تبكي على مصير حزين بينما صاحبه سهران يضحك.
وتعرف الفرح قبل وقوعه فلا ترى مثلنا لذة المفاجأة.
....
  رد مع اقتباس
قديم 07/04/2009   #238
شب و شيخ الشباب stormsmaker
عضو
-- قبضاي --
 
الصورة الرمزية لـ stormsmaker
stormsmaker is offline
 
نورنا ب:
Oct 2003
المطرح:
بلاد أستغرب لماذا أعشقها
مشاركات:
433

افتراضي



متل العادة أعجز عن الكلام
دمت

على هذه الأرض ما يستحق الحياة
الموت لا يعني لنا شيئا نكون فلا يكون
ان صرخت بكل قواك و رد عليك الصدى من هناك...فقل للهوية شكرا
ان تذكرت حرفا من اسمك و اسم بلادك كن ولدا طيبا ليقول لك الرب شكرا
بلاع يا وطن بلاع و أضيف بلاع يا أخوية بلاع
  رد مع اقتباس
قديم 08/04/2009   #239
شب و شيخ الشباب yass
مشرف متقاعد
 
الصورة الرمزية لـ yass
yass is offline
 
نورنا ب:
Jul 2004
المطرح:
الآن... هنا
مشاركات:
9,461

افتراضي


هلا بالشباب و شكراً على المتابعة الدائمة



  رد مع اقتباس
قديم 08/04/2009   #240
صبيّة و ست الصبايا nour333
عضو
-- زعيـــــــم --
 
الصورة الرمزية لـ nour333
nour333 is offline
 
نورنا ب:
Nov 2006
مشاركات:
1,010

افتراضي


اقتباس:
كاتب النص الأصلي : yass عرض المشاركة


آمل أن يأتي يومٌ نعتاد فيه على أن نحترم الآخر و حقه بالوجود و ألا نحاول إلغاءه حتى و لو رأينا فيه خطأً حسب تفكيرنا.
يا ريت بس هاد شي مستحيل يعني انت عم تتمنى شي متل المصباح السحري

*هنا يرقد جبر من بطن امو للقبر

*بحب اللي بحبو المنسف
  رد مع اقتباس
قديم 08/04/2009   #241
صبيّة و ست الصبايا ritka
عضو
-- قبضاي --
 
الصورة الرمزية لـ ritka
ritka is offline
 
نورنا ب:
Sep 2008
المطرح:
canada
مشاركات:
485

افتراضي


لن اتحدث عن اوباما.... فقد علمنا بما لا يقبل مجال للشك بانه سيعلي راية الاسلام و يرجع بلاد الاندلس!!
ولا عن الشيوخ الذين يفتقدون قليلا من الحنكة للوصول الى اهدافهم..
و لا عن مهرجان الخبز... فقد كثرت المهرجانات و الفعاليات و للاسف لا نتيجة!!
ولكن ساتحدث عن الطبيب... بالتاكيد شيء طبيعي ان يبكي "بتلفاز و بلا تلفاز".. و شيء طبيعي ان يقول بان ما حدث كان قضاء و قدر... قد مرت سنون طويلة و نحن نرى امهاتنا (الختيارية) يبكين بحسرة و يقلن الحمد لله... نحن كشعب عربي نحب الحياة و نطلع الى السلام... ولكن(ضل فيها سلام؟) او بالاحرى (لمين بدك تعطي السلام؟)... على كل حال ان لم تكن"المسرحية" من اجل جائزة نوبل او الشهرة او او او.. الخ... فهو قادر على ان يمحي الصورة التي رسمت عنه برفض الجائزة ان قدمت له (وليس لاحد المجرمين كما جرت العادة)..
نهاية اتمنى ان ياتي "ساحر عجوز" و يعلمني كما علمت فنظرة واحدة تكفيني لاكمل يوم او حتى اسبوع في سعادة و حتى لو كان الجو كئيب و "غائم"...

تحية لك و لقلمك....

سأكتب جملة أغلى من الشهداء و القبّل:
"فلسطينية كانت.. و لم تزل!"

طلقة حب و طلقة نار و نسّم يا هوا بلادي :)

you are unique, just like every one else !
  رد مع اقتباس
قديم 08/04/2009   #242
شب و شيخ الشباب yass
مشرف متقاعد
 
الصورة الرمزية لـ yass
yass is offline
 
نورنا ب:
Jul 2004
المطرح:
الآن... هنا
مشاركات:
9,461

افتراضي


اقتباس:
كاتب النص الأصلي : nour333 عرض المشاركة
يا ريت بس هاد شي مستحيل يعني انت عم تتمنى شي متل المصباح السحري

"إننا محكومون بالأمل, و ما يحدث لنا اليوم لا يمكن أن يكون نهاية التاريخ"

سعد الله ونّوس


شكراً لتعليقك
  رد مع اقتباس
قديم 08/04/2009   #243
شب و شيخ الشباب MadMax
مشرف
 
الصورة الرمزية لـ MadMax
MadMax is offline
 
نورنا ب:
Aug 2006
المطرح:
Antaradus
مشاركات:
11,261

افتراضي


اقتباس:
كاتب النص الأصلي : yass عرض المشاركة
"إننا محكومون بالأمل, و ما يحدث لنا اليوم لا يمكن أن يكون نهاية التاريخ"

سعد الله ونّوس

يا أخي هالطرطوسي بيفهم ( هي مشان نور تلات تلاتات )

تحية لروح سعدالله ونوس





و وردة الك ياسين

- ابو شريك هاي الروابط الي بيحطوها الأعضاء ما بتظهر ترى غير للأعضاء، فيعني اذا ما كنت مسجل و كان بدك اتشوف الرابط (مصرّ ) ففيك اتسجل بإنك تتكى على كلمة سوريا -
 

  رد مع اقتباس
قديم 08/04/2009   #244
شب و شيخ الشباب yass
مشرف متقاعد
 
الصورة الرمزية لـ yass
yass is offline
 
نورنا ب:
Jul 2004
المطرح:
الآن... هنا
مشاركات:
9,461

افتراضي


اقتباس:
كاتب النص الأصلي : ritka عرض المشاركة
لن اتحدث عن اوباما.... فقد علمنا بما لا يقبل مجال للشك بانه سيعلي راية الاسلام و يرجع بلاد الاندلس!!
ولا عن الشيوخ الذين يفتقدون قليلا من الحنكة للوصول الى اهدافهم..
و لا عن مهرجان الخبز... فقد كثرت المهرجانات و الفعاليات و للاسف لا نتيجة!!
ولكن ساتحدث عن الطبيب... بالتاكيد شيء طبيعي ان يبكي "بتلفاز و بلا تلفاز".. و شيء طبيعي ان يقول بان ما حدث كان قضاء و قدر... قد مرت سنون طويلة و نحن نرى امهاتنا (الختيارية) يبكين بحسرة و يقلن الحمد لله... نحن كشعب عربي نحب الحياة و نطلع الى السلام... ولكن(ضل فيها سلام؟) او بالاحرى (لمين بدك تعطي السلام؟)... على كل حال ان لم تكن"المسرحية" من اجل جائزة نوبل او الشهرة او او او.. الخ... فهو قادر على ان يمحي الصورة التي رسمت عنه برفض الجائزة ان قدمت له (وليس لاحد المجرمين كما جرت العادة)..
نهاية اتمنى ان ياتي "ساحر عجوز" و يعلمني كما علمت فنظرة واحدة تكفيني لاكمل يوم او حتى اسبوع في سعادة و حتى لو كان الجو كئيب و "غائم"...

تحية لك و لقلمك....
مية هلا و شكراً لكلماتك
  رد مع اقتباس
قديم 08/04/2009   #245
شب و شيخ الشباب yass
مشرف متقاعد
 
الصورة الرمزية لـ yass
yass is offline
 
نورنا ب:
Jul 2004
المطرح:
الآن... هنا
مشاركات:
9,461

افتراضي


اقتباس:
كاتب النص الأصلي : MadMax عرض المشاركة
يا أخي هالطرطوسي بيفهم ( هي مشان نور تلات تلاتات )

تحية لروح سعدالله ونوس





و وردة الك ياسين

على عيني طرطوس و أهلها!!!


تسلم أب سمرا
  رد مع اقتباس
قديم 08/04/2009   #246
صبيّة و ست الصبايا nour333
عضو
-- زعيـــــــم --
 
الصورة الرمزية لـ nour333
nour333 is offline
 
نورنا ب:
Nov 2006
مشاركات:
1,010

افتراضي


اقتباس:
كاتب النص الأصلي : yass عرض المشاركة
"إننا محكومون بالأمل, و ما يحدث لنا اليوم لا يمكن أن يكون نهاية التاريخ"

سعد الله ونّوس


شكراً لتعليقك
بس ما يكون حكم مؤبد
اقتباس:
كاتب النص الأصلي : MadMax عرض المشاركة
يا أخي هالطرطوسي بيفهم ( هي مشان نور تلات تلاتات )

تحية لروح سعدالله ونوس





و وردة الك ياسين
صحيح مرات بخيب الأمل بس أمل خائب افضل من امل غائب
وردة الك ياسين
  رد مع اقتباس
قديم 08/04/2009   #247
شب و شيخ الشباب مسطول على طول
عضو
-- زعيـــــــم --
 
الصورة الرمزية لـ مسطول على طول
مسطول على طول is offline
 
نورنا ب:
Aug 2006
المطرح:
المنــــبر الحـــــر
مشاركات:
1,586

افتراضي


هل اليساريين مالون حل ومو عاجبهم شي العجب

كريم عربجي كم أنت عظيم
www.karimarbaji.com
مليون تحيه لأهل بيت المقدس واكناف بيت المقدس
الف تحيه لكتائب القسام وسرايا القدس
الف تحيه للمقاومه الفلسطنيه الباسله
الف تحيه للمقاومه العراقيه الشريفه
الف تحيه لحزب الله وابناء المقاومه الأسلاميه
  رد مع اقتباس
قديم 08/04/2009   #248
شب و شيخ الشباب yass
مشرف متقاعد
 
الصورة الرمزية لـ yass
yass is offline
 
نورنا ب:
Jul 2004
المطرح:
الآن... هنا
مشاركات:
9,461

افتراضي


اقتباس:
كاتب النص الأصلي : مسطول على طول عرض المشاركة
هل اليساريين مالون حل ومو عاجبهم شي العجب
ما ننعطى وجه خيو سماع مني ع مبدأ "شهد شاهدٌ من أهله"


وين طاسس
  رد مع اقتباس
قديم 08/04/2009   #249
صبيّة و ست الصبايا sona78
عضو
-- مستشــــــــــار --
 
الصورة الرمزية لـ sona78
sona78 is offline
 
نورنا ب:
Jun 2008
مشاركات:
1,993

افتراضي






اقتباس:
سنرى الكثير من الآراء السعيدة بهذا الخطاب, و هذا أمر طبيعي لأنه يمكن أن يكون دعوة للتفاؤل ضمن جو التشاؤم و السوداوية المخيّم على المنطقة, و لكنه تفاؤل سرابي إن لم يلحقه - برأيي - خطوات عملية و فعّالة, فعلينا ألا ننسى أنه رغم أن غزّة ما زالت محاصرة بشكل فولاذي إلا أنه لم يقم بأي خطوة لإرغام إسرائيل و لو ودّياً على رفع هذا الحصار رغم مخالفته للشرعية الدولية, و رغم أنه يوجد وزراء في الحكومة الإسرائيلية وزراء لا يخفون عنصريتهم و دمويتهم (رغم يقيننا أنهم جميعاً متساوون في الجرم) فإنه لم ينطق حرفاً ضدهم كما فعل الاستابلشمنت الدولي ضد حكومة حماس أو حتى ضد حكومة هايدر النمساوية اليمينية التي هوجمت بشراسة من قبل كبريات وسائل الإعلام الدولية و قوطعت من قبل الكثير من الدول منذ أعوام.


للاسف هيدا دائما كلام القادة اول ما بيجو ... ونفس التفاؤل ونفس الاراء السعيدة منسمعها مع كل قدوم لرئيس جديد بامريكا ......
لايمتى رح كون مجرد منفعلين مع الاحداث؟؟؟؟ يعني لا اتفائل بالعكس دائما كان حكم الديمقراطيين من خلف الجدران ... يحكو شي وبذات الوقت بيعملو العكس تماما


اقتباس:
آمل أن يأتي يومٌ نعتاد فيه على أن نحترم الآخر و حقه بالوجود و ألا نحاول إلغاءه حتى و لو رأينا فيه خطأً حسب تفكيرنا.



قولتك............ رح يجي هيك يوم؟؟؟

قلي لي احبك
كي تزيد قناعتي اني امرأة
قلي احبك
كي اصير بلحظة .. شفافة كاللؤلؤة
  رد مع اقتباس
قديم 14/04/2009   #250
شب و شيخ الشباب yass
مشرف متقاعد
 
الصورة الرمزية لـ yass
yass is offline
 
نورنا ب:
Jul 2004
المطرح:
الآن... هنا
مشاركات:
9,461

افتراضي


-32-


الصباح


و تستمر حملة النظام المصري الشرسة ضد حزب الله...

تصاعدت الاتهامات ضد المقاومة اللبنانية في الأيام الأخيرة من قبل النظام المصري, و ترافقت مع اعتقال عدد من الأشخاص بتهمة التحضير لأعمال "مفترضة" داخل الأرض المصرية و حملة إعلامية أقل ما يقال عنها أنها قاسية و تكاد تكون وقحة و ذات نفحة طائفية تمييزية مقززة.

أعتقد أن حديث النظام المصري عن مفهوم السيادة في دفاعه عن هذه الحملة مثير للضحك و للغثيان في آنٍ واحد, و أعتقد ذلك لسببين أساسيين, الأول هو أن "سيادة هانم" يبدو أنها كانت في إجازة عند اجتماع رايس مع ليفني للتباحث حول السيطرة على حدود مصر مع قطاع غزّة دون أن علم النظام المصري حتى, أو ربما كانت في إجازة مرضيّة عندما استخدم الطيران الإسرائيلي المجال الجوي المصري للإغارة على قافلة سودانية. و السبب الثاني هو أنني لا أرى أنه يحق للنظام المصري الحديث عن السيادة عندما يشارك بطاعة و تذلّل في محاصرة قطاع غزّة و انتهاك سيادته, فهو شريك فاعل في إحدى أكبر جرائم العصر الحديث ضد الإنسانية و المنطق و الشرعية الدولية.

نعم, لكلّ دولة الحق في الدفاع عن سيادتها, و لكن أمام الجميع و ليس حسب الحالة و حسب الحليف, و أقول أيضاً أن جزءاً هاماً من سيادة أيّ دولة هو مسؤوليتها التاريخية, و مصر مسؤولية تاريخياً و أخلاقياً عن معاناة سكان قطاع غزة, فلتبرهن على غيرتها على سيادتها هنا أيضاً...

و يرحل كافور الأخشيدي.. .و تبقى أم الدنيا... مصر



الظهر

إسرائيل تفرض الإقامة الجبرية على طفل سوري لم يبلغ عامه الثاني في الجولان.

بحجّة أنه "مولود في دمشق" يقبع الطفل السوري فهد لؤي شقير أسير الإقامة الجبرية في منزله بأمر من سلطات الاحتلال الصهيوني في الجولان السوري المحتل.

هذا النوع من الأخبار يتحدّث عن نفسه و يصف نفسه و من يسببه, و هو بطبيعة الحال استخفاف بالمنطق و الإنسانية و بكل القيم الممكنة, و رغم أنه للوهلة الأولى قد يدعو إلى السخرية من سريالية الإجراء التعسفي الغبي إلا أنني أعتقد أنه ليس كذلك.. إنه تكريس للغطرسة و الغرور و حب الإذلال الذي تتصف به "واحة الديمقراطية في الشرق الأوسط" كما يدعوها البعض, إنه وصمة عار في جبين هذه العدالة الدولية التي تغيب و تحضر حسب الحالة مثلها مثل مفهوم السيادة المصرية.

فليفكّر القراء في شعور والدي الطفل الذي لا يستطيع مفارقة بيته لزيارة قريب أو صديق أو للعب في حديقة أو حتى لمراجعة طبيب.

يا للعار...



العصر

المُنتحر التاسع في حلب شابٌ في الثانية و العشرين.

تتابع سيريانيوز مشكورة (من قبلي على الأقل) جهدها في تسليط الضوء على مشكلة تتفاقم في بلدنا الحبيب, ألا و هي النزعة الانتحارية, و تقوم بذلك رغم سيل الانتقادات الجارف الذي يبدو واضحاً في تعليقات القرّاء التي تتراوح في غالبيتها بين شامتٍ و ساخر و لاعن, و هذه نقطة تحسب لصالح هذا الموقع الذي أنتقد فيه عادةً الكثير من السلبيات (برأيي) و لذلك أجد أنه من واجبي الإشارة عندما يكون هناك إيجابيات (أيضاً برأيي).

يقول عالم الاجتماع الفرنسي إميل ديركهايم, الشهير بأبحاثه عن سيكولوجيا و سوسيولوجيا الانتحار في نهاية القرن التاسع عشر, عندما كان هذا الموضوع مثقّلاً بالكثير من التابوهات, يقول أن الانتحار هو عمل شخصي أو فردي يأتي رداً على أسباب اجتماعية بحتة, فالمجتمعات باختلافها قد تعاني لأسباب مختلفة حسب الحالة من مشاكل أو علل اجتماعية تؤثر سلباً على علاقة أفراد بالمحيط الاجتماعي, قد يكون الدواء أو الحل في المجتمع, أو في الفرد, أو في القناة الاتصالية بينهما, و لذلك يمكن اعتبار أن الانتحار هو قضية اجتماعية.

الغالبية العظمى من وظائف الجسم البشري, العضوية منها و العصبية, موجودة لدعم غريزة البقاء, و لذلك فإن الانتحار لا يمكن أن يكون عملاً إرادياً لإنسان سوي و طبيعي, و لا بد من البحث عن سبب نفسي قد يكون ناتجاً عن اعتلال مرضي أو عن مواد مخدّرة.

بالعودة إلى قول ديركهايم, أعتقد أننا شعبنا يعاني من مشكلة أراها توعوية بامتياز, و هي الجهل أو الاستخفاف بالأمراض النفسية و الطب النفسي, فالكثير من أنواع الاكتئاب مثلاً يمكن أن تؤدي إلى نزعات انتحارية, و ليجرّب أحد القرّاء الأعزاء استطلاع الآراء حول الاكتئاب أو الشدّة النفسية (الستريس) أو غيرها, و سيجد أنها مفاهيم لا تحمل أي أهمّية للسواد الأعظم من أفراد شعبنا و غالباً سيعتبرها ضرباً من "العلاك" أو الضعف أو ما شابه, رغم أهميتها الطبية الجمّة و مضاعفاتها العضوية حتى.

يخطئ من يعتقد أن المُنتحر جبان, فالانتحار يحتاج إلى درجة عالية جداً من "الشجاعة", و لكنها شجاعة في غير محلّها لسبب مرضي بحت يمكن علاجه دوائياً و اجتماعياً.

من المثير للاستغراب كذلك أنه رغم أننا شعبٌ لا يؤمن أو لا يقيم وزناً للمرض النفسي و الطب النفسي, إلا أن نسبة تعاطي الأدوية المهدّئة و المنوّمة عالية جداً حسب العديد من الإحصائيات التي اطّلعت عليها منذ فترة.

يا سادتي.. الانتحار هو (بغالبيته الساحقة) عبارة عن وفاة بسبب مرض يمكن شفاؤه إن توفرت الإمكانية و الفرصة للتعاطي معه بالشكل الأمثل...



المغرب

240 ألف معوّق في سوريا, 9 آلاف منهم بالشلل الدماغي

مفهوم الإعاقة طبّياً واسع و كبير إن أردنا التعمّق به و بتعريفاته, و مختصر تعريف الإعاقة حسب منظمة الصحة العالمية أنها خلل بنيوي أو وظيفي بدرجة محددة (تحديد درجات الإعاقة حسب الحالة هو بحث طويل و متشعّب, و تختلف طرق تحديد هذه الدرجات من دولة إلى أخرى غالباً) يؤدي إلى منع الإنسان من ممارسة حياة طبيعية, أكرر أن هذا التعريف مختصر جداً.

لا تتوقّف مضاعفات الإعاقة عند المشكلة الصحية فقط بل تتجاوز ذلك إلى نتائج نفسية و اجتماعية مهمّة جداً ليس على المعاق فقط و إنما أيضاً على المحيط العائلي, و تكمن المسألة في أن الإعاقة, رغم أنها قد تؤثر على وظيفة معيّنة من الجسم مثل الشلل النصفي لنتيجة مرضيّة أو بسبب حادث إلا أنها لا تؤثر على وظائف الأخرى و قد تؤثر على إنتاجية الإنسان في حالات و لكن ليس في أخرى, و عندما أتحدّث عن مفهوم الإنتاجية لا أعني فقط الشق المادّي منه و إنما شعور الإنسان أنه نافع لنفسه و لغيره و ليس عالّة.

من الممكن أن تشكّل الإعاقة معضلة أسرية و اجتماعية بسبب التكاليف المادّية العالية للمواد الطبية المساعِدة, و هذا ما يبني في أغلب الأحيان حاجزاً ما بين المعوّق و المجتمع يجرّ عليه تبعيات مؤلمة و محزنة, و لكن الكثير من هذه الحواجز سهلة و رخيصة الإزالة, و منها مثلاً تأهيل الأرصفة و ممرات المشاة و مداخل الأبنية العامة و خصوصاً المدارس و الجامعات بما يلاءم حاجات المعوّق, فلن تزيد الكلفة المادّية لبناء رصيف إن وضعت منحدرات على الجوانب تساعد على صعود الكراسي المتحرّكة أو حتى لتسهيل الطريق أمام كبار السن الذين قد لا يسهل لهم الصعود إلى الأرصفة العالية.

و يمكننا الحديث أيضاً عن مساعدات مادية و قانونية للمعاقين, و لا أعتقد الحديث عن الكلفة المادية لذلك منطقياً لأن هناك من المال ما يهدر على أمور أقل أهمية من جودة حياة مواطنينا, من يمكن أن يكون أخاً أو ابناً أو أباً أو جاراً أو صديقاً.

باستخدام الوعي الاجتماعي و مفهوم التعاون و التضامن مع الغير, و بكلفة بسيطة, يمكننا أن نساهم إلى حدّ كبير في سعادة الآخرين, و خصوصاً الذي يحتاجون المساعدة.



الليل

زارني صديقي طفلُ الربيع فجراً بعد شهور شتاء الغياب, و بعد دقائق السلام و الأشواق شكى لي ضيقه من كساد الأحوال و ملله من قلّة العمل "فصغيرتك قد زرعت الأمصار بخطواتها الزاهرة ألواناً.. أين منها فنّي و خبرتي.." فواسيته قليلاً و وعدته بأن أتوسط له..

هلا تركت له قليلاً من العالم دون تلوين.... فالمسكين على البكاء قد شارف.. و صراحةً يا جميلتي قد مللت المطر..



Yass
  رد مع اقتباس
قديم 14/04/2009   #251
شب و شيخ الشباب أبو أمجد
شبه عضو
-- اخ حرٍك --
 
الصورة الرمزية لـ أبو أمجد
أبو أمجد is offline
 
نورنا ب:
Feb 2009
المطرح:
لا أعرف حدوداَ فالعالم بأسره وطني
مشاركات:
37

افتراضي


اقتباس:
أعتقد أن حديث النظام المصري عن مفهوم السيادة في دفاعه عن هذه الحملة مثير للضحك و للغثيان في آنٍ واحد,
اسمحلي ان اضيف ومثيرا للشفقة ايضا فمن يرى خنوع هذه السيادة امام اسياده يعلم ان السيادة في لدى سيادته مجرد شعارات

اقتباس:
السبب الثاني هو أنني لا أرى أنه يحق للنظام المصري الحديث عن السيادة عندما يشارك بطاعة و تذلّل في محاصرة قطاع غزّة و انتهاك سيادته, فهو شريك فاعل في إحدى أكبر جرائم العصر الحديث ضد الإنسانية و المنطق و الشرعية الدولية.
لن نذهب بعيدا فجرائم سعادة البيه داخل ام الدنيا اكبر من جرائمه خارجها فالخبز يشهد وما اكثر الشهود غيره

أما بالنسبة لجارة ام الدنيا والتي هي غزة فسعادته معذور فانه يحافظ على الكرسي الدافئ تحت مقعدته ولانه ينوي تسليمها لمقعدت ابنه الجميل جمال
عذرا ياسيادة الرئيس المبجل الامريكارائيلي (وما اكثر أمثالك في الشرق الأوسخ عفوا الأوسط)
فنحن لايعجبنا العجب

شكرا اخي ياس

إن من يعتقد أن نجم الثورة قد أفل فإما أن يكون خائنا أو متساقطا أو جبانا, فالثورة قوية كالفولاذ, حمراء كالجمر, باقية كالسنديان عميقة كحبنا الوحشي للوطن
من اقوال جيفارا
  رد مع اقتباس
قديم 14/04/2009   #252
صبيّة و ست الصبايا nour333
عضو
-- زعيـــــــم --
 
الصورة الرمزية لـ nour333
nour333 is offline
 
نورنا ب:
Nov 2006
مشاركات:
1,010

افتراضي


اقتباس:
كاتب النص الأصلي : yass عرض المشاركة
-32-





بالعودة إلى قول ديركهايم, أعتقد أننا شعبنا يعاني من مشكلة أراها توعوية بامتياز, و هي الجهل أو الاستخفاف بالأمراض النفسية و الطب النفسي, فالكثير من أنواع الاكتئاب مثلاً يمكن أن تؤدي إلى نزعات انتحارية, و ليجرّب أحد القرّاء الأعزاء استطلاع الآراء حول الاكتئاب أو الشدّة النفسية (الستريس) أو غيرها, و سيجد أنها مفاهيم لا تحمل أي أهمّية للسواد الأعظم من أفراد شعبنا و غالباً سيعتبرها ضرباً من "العلاك" أو الضعف أو ما شابه, رغم أهميتها الطبية الجمّة و مضاعفاتها العضوية حتى.

يخطئ من يعتقد أن المُنتحر جبان, فالانتحار يحتاج إلى درجة عالية جداً من "الشجاعة", و لكنها شجاعة في غير محلّها لسبب مرضي بحت يمكن علاجه دوائياً و اجتماعياً.

من المثير للاستغراب كذلك أنه رغم أننا شعبٌ لا يؤمن أو لا يقيم وزناً للمرض النفسي و الطب النفسي, إلا أن نسبة تعاطي الأدوية المهدّئة و المنوّمة عالية جداً حسب العديد من الإحصائيات التي اطّلعت عليها منذ فترة.

يا سادتي.. الانتحار هو (بغالبيته الساحقة) عبارة عن وفاة بسبب مرض يمكن شفاؤه إن توفرت الإمكانية و الفرصة للتعاطي معه بالشكل الأمثل...


Yass
شوف الانتحار بدو كتير شجاعة عارف يعني لازم تفقد شعورك الوجودي ما تحس بوزنك ولا بصوت نفسك ولازم هيك قرار تنفيذو يكون لحظي مو على فترات
الانتحار هو انك تقرر تغادر الحياة بموعد انت تقوم بتحديدو
  رد مع اقتباس
إضافة موضوع جديد  إضافة رد


أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لافيك تكتب موضوع جديد
لافيك تكتب مشاركات
لافيك تضيف مرفقات
لا فيك تعدل مشاركاتك

وسوم vB : حرك
شيفرة [IMG] : حرك
شيفرة HTML : بليد
طير و علّي


الساعة بإيدك هلق يا سيدي 12:05 (بحسب عمك غرينتش الكبير +3)


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
ما بخفيك.. في قسم لا بأس به من الحقوق محفوظة، بس كمان من شان الحق والباطل في جزء مالنا علاقة فيه ولا محفوظ ولا من يحزنون
Page generated in 0.15987 seconds with 14 queries