أخوية  

أخوية سوريا: تجمع شبابي سوري (ثقافي، فكري، اجتماعي) بإطار حراك مجتمع مدني - ينشط في دعم الحرية المدنية، التعددية الديمقراطية، والتوعية بما نسميه الحد الأدنى من المسؤولية العامة. نحو عقد اجتماعي صحي سليم، به من الأكسجن ما يكف لجميع المواطنين والقاطنين.
أخذ مكانه في 2003 و توقف قسراً نهاية 2009 - النسخة الحالية هنا هي ارشيفية للتصفح فقط
ردني  لورا   أخوية > درجة تانية > ملطوشات

إضافة موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 08/10/2006   #1
شب و شيخ الشباب المستحيل
عضو
-- مستشــــــــــار --
 
الصورة الرمزية لـ المستحيل
المستحيل is offline
 
نورنا ب:
Aug 2005
المطرح:
سورية.حلب " في قلب من تحبني "
مشاركات:
3,823

إرسال خطاب MSN إلى المستحيل إرسال خطاب Yahoo إلى المستحيل بعات رسالي عبر Skype™ ل  المستحيل
افتراضي المتناقضات الرهيبة في حياتنا


المتناقضات الرهيبة في حياتنا
معظمنا إن لم يكن كلنا يعيش حياة مليئة بالتناقضات . ! وقليل منا من يشعر بهذه الظاهرة في حياته فضلا عن الأحساس بتأنيب الضمير أو الأحساس بالخطأ على أقل تقدير وأنا هنا لا أتكلم عن الخطأ البين الذي يعلمه جميع الناس كالمحرمات المعروفة في الإسلام مثل الربا والإحتيال والرشاوي وغير ذلك، فهذه معظم المسلمين يستهجنها ولا يقبل بها ولله الحمد ، ولكن الحديث عن المشتبهات أو التي لا يعتقد غالب الناس أنها حرام أو يغضون الطرف عنها ومع ذلك يعرف الجميع أن التعامل بها يحقق مصلحة شخصية ويسبب في أغلب الأحيان أذى للآخرين بطريقة مباشرة أو غير مباشرة . ولست بصدد تأصيل هذه المسألة شرعيا في هذا المقال وإن كانت قواعد الشريعة تمنع الضرر وتسعى لتحقيق مصلحة العامة ومصلحة الجماعة على المصلحة الشخصية . وهنا أخاطب عقول الناس والمنطق الذي نحاول جميعا التهرب منه ولهذا نتجاهل عامدين وربما غافلين التناقض الرهيب الذي
الذي نتعاطاه يوميا في حياتنا غير آبهين بما يجري للمجتمع من تفسخ القيم وانحدار الأخلاق والشيم وانعدام الوفاء وتفشي الجشع والأنانية . والذي دعاني للحديث عن هذه الظاهرة هو التناقض ذاته !!!!!!!!!!!! !
التناقض وسط هذه التناقضات ففي الوقت الذي نمارس فيه هذه الظاهرة الشنيعة في أقسى صورها نناقض أنفسناعلانية باستهجان هذه الظاهرة ونقدها !! ولكن متى يحدث ذلك وأين ؟
ولعل الجواب على هذا السؤال سيتضح جليا من خلال الأمثلة التي سأذكرها وهي ستعرينا أمام أنفسنا ، ولن يكون هناك أصدق من الأمثلة في كشف الأقنعة ومواجهة هذه المتناقضات .

أمثلة من حياتنا اليومية .

المثال الأول : كثيرا منا يتحدث عن الواسطة وأنها ظاهرة سيئة في المجتمع وفيها هظم لحقوق الناس وما إلى ذلك وخصوصا عندما يكون هو الطرف الضعيف الذي سلب حقه أو لم يحصل على مايريد ولكنه ينسى ذلك كله عندما تتسنى له الفرصة للحصول على واسطة ولم يعد يشعر بالآخرين الذين ربما ظلموا بسببه نتيجة الواسطة التي حصل عليها وهذا مثال عام سنذكر أمثلة خاصة عليه فيما يأتي . وهنا أؤكد على أمر ، وهو أن الواسطة ليست خطأ في كل الأحوال وليس عيبا أو حراما البحث عن الواسطة في ظل الواقع الذي نعيشة وليس عيبا أن نتعاون على قضاء حوائجنا بل إن الشفاعة من العبادات المشروعة يقول عليه الصلاة والسلام : [ اشفعوا تؤجروا ] ولكن الذي نتحدث عنه هي الواسطة التي يترتب عليها ظلم للآخرين أو مضنة وقوع ظلم في الغالب وهنا أقول نعم لا للواسطة هنا وهو التناقض الذي أعنية إذ البعض ينسى في هذه اللحظة ماكان ينافح عنه من قيم عندما كان هو الطرف الأضعف .
المثال الثاني : كثيرا منا يتحدث عن الأضطهاد وعن الظلم الواقع من الحكومة عليه وعلى المجتمع ويبالغ في ذلك ويضرب الأمثلة الكثيرة على ذلك . ومع هذا فإنه يمارس الأضطهاد بأبشع صوره بنفسه عندما تتاح له الفرصة !!
فإن كان هو مديرا في مدرسة تجده يضطهد الطلاب والمدرسين ويحبس أنفاسهم ، وإن كان ربا لأسرة تجده يمارس أبشع انواع القهر والظلم مع أبناءه وزوجته إلى درجة الضرب أو حرمانهم بعض حقوقهم ، وإن كان مديرا لدائرة حكومية تجده يفعل الأمر نفسه ويضطهد موظفيه ويبحث عن زلاتهم ، بل حتى بعض الدعاة والمصلحين ممن يتحدثون عن الشورى تجدهم يمارسون الأضطهاد والتفرد باتخاذ القرارات ومحاربة من ينافسهم في مجالاتهم في الجمعيات الخيرية الرسمية وغير الرسمية وفي الأستراحات والتجمعات الدعوية وبعض الدعاة قد ينشغل عن الدعوة ومصلحتها بحرب شخصية مع أحد منافسيه على الزعامة وقد يعاقب هذا أو ذاك بحجة المصلحة العامة وعدم تفريق الصف وما إلى ذلك .
المثال الثالث : عندما يراجع أحدهم إحدى الدوائر الحكومية بمعاملة له ويجد التسيب الأداري وفراغ المكاتب من موظفيها وعدم وجود من يخلص له معاملته تجده يشتكي ويتذمر هذه الفوضى وربما شتم ولعن واشتكى وراح يتأوه على النظام ومصلحة المجتمع وسوء المعاملة من الموظفين . وفي نفس الوقت ينسى أنه أحد الموظفين في دائرة ما ويمارس نفس الطريقة مع المراجعين الذين يأتونه من دوائر أخرى . تجده غائبا معظم الوقت ، ويؤخر معاملات المراجعين ويقضي معظم وقته في قراءة المجلات وتصريف المواطنين وتأجيل معاملاتهم وفوق ذلك كله تجده عابس الوجه مقطب الجبين في وجوه المراجعين .
المثال الرابع : عندما يتعرض أحدنا أو أحد أقاربنا للأذى في قضية تجدنا ننتقد الأجراءات الأمنية للشرطة أو غيرها من الدوائر الأمنية ونتهمها بالتساهل وعدم اخذها للحق من الظالم وهكذا . ولكن عندما نكون نحن أو أحد أقاربنا الطرف الظالم أو المخطئ تجدنا نغض الطرف بل وننتقد تعسف الشرطة وتسرعها في الأعتقال وننتقد تلك الأجراءات التي من شأنها أن تعيد الحقوق لأهلها . فقط لأننا الطرف المخطئ . ومثل ذلك في أجراءات المرور تجدنا ننتقد تساهل المرور مع من يقطع الأشارة أو مع من يسرع أو يخالف ولكن حينما نكون الطرف المخالف نتعامل بعنف مع رجل المرور ونرى أنه ليس من حقه مخالفتنا وأنه أنسان يتدخل فيما لا يعنيه .
المثال الخامس : الكثير من الناس يتذمر من الغش التجاري في المواد الإستهلاكية ومن غلاء الأسعار ولكن عندما تتاح لهؤلاء الفرصة في السوق ويصبحون من التجار تجدهم يتناسون كل المبادئ والقيم التي يطالبون بها .ويتسابقون على غش الناس ورفع الأسعار غير آبهين بالمواطن المسكين المغلوب على أمره .
والأمثلة أكثر من أن تعد أو تحصى وأترك القارئ ليطلق لنفسه العنان بحثا عن أمثلة أخرى وسيجد الكثير من المتناقضات من حوله . وحقيقة لا يوجد في مجتماعتنا إلا القليل ممن يتحدث بموضوعية واتزان عن مشاكل المجتمع والصالح العام ولا يتأثر بعواطفه وانفعالاته وأما الغالب من الناس فإنهم وأن تحدثوا عن أخطاء المجتمع فإنهم يتحدثون بدافع المصلحة الشخصية لا أكثر . ومتى تحقق لهم مايريدون نسوا كل شي يتعلق بمصلحة المجتمع

أسترجعي الأيام الماضية ..
كلمات لطيفة ... ولا هدف
يبدو أننا نلعب لعبة
ابتسامة بسيطة.. بدون مرح
موسيقى حلوة ..لكن ليست لأحد
حبيبتي لسنا بحاجة لذلك !!
نحن نرقص على الزجاج
كفى كفى...
  رد مع اقتباس
قديم 08/10/2006   #2
صبيّة و ست الصبايا Gazita
عضو
-- مستشــــــــــار --
 
الصورة الرمزية لـ Gazita
Gazita is offline
 
نورنا ب:
Dec 2005
المطرح:
Casablanca ma ville et ma vie
مشاركات:
4,831

افتراضي


اقتباس:
كاتب النص الأصلي : المستحيل عرض المشاركة
المتناقضات الرهيبة في حياتنا

معظمنا إن لم يكن كلنا يعيش حياة مليئة بالتناقضات . ! وقليل منا من يشعر بهذه الظاهرة في حياته فضلا عن الأحساس بتأنيب الضمير أو الأحساس بالخطأ على أقل تقدير وأنا هنا لا أتكلم عن الخطأ البين الذي يعلمه جميع الناس كالمحرمات المعروفة في الإسلام مثل الربا والإحتيال والرشاوي وغير ذلك، فهذه معظم المسلمين يستهجنها ولا يقبل بها ولله الحمد ، ولكن الحديث عن المشتبهات أو التي لا يعتقد غالب الناس أنها حرام أو يغضون الطرف عنها ومع ذلك يعرف الجميع أن التعامل بها يحقق مصلحة شخصية ويسبب في أغلب الأحيان أذى للآخرين بطريقة مباشرة أو غير مباشرة . ولست بصدد تأصيل هذه المسألة شرعيا في هذا المقال وإن كانت قواعد الشريعة تمنع الضرر وتسعى لتحقيق مصلحة العامة ومصلحة الجماعة على المصلحة الشخصية . وهنا أخاطب عقول الناس والمنطق الذي نحاول جميعا التهرب منه ولهذا نتجاهل عامدين وربما غافلين التناقض الرهيب الذي
الذي نتعاطاه يوميا في حياتنا غير آبهين بما يجري للمجتمع من تفسخ القيم وانحدار الأخلاق والشيم وانعدام الوفاء وتفشي الجشع والأنانية . والذي دعاني للحديث عن هذه الظاهرة هو التناقض ذاته !!!!!!!!!!!! !
التناقض وسط هذه التناقضات ففي الوقت الذي نمارس فيه هذه الظاهرة الشنيعة في أقسى صورها نناقض أنفسناعلانية باستهجان هذه الظاهرة ونقدها !! ولكن متى يحدث ذلك وأين ؟
ولعل الجواب على هذا السؤال سيتضح جليا من خلال الأمثلة التي سأذكرها وهي ستعرينا أمام أنفسنا ، ولن يكون هناك أصدق من الأمثلة في كشف الأقنعة ومواجهة هذه المتناقضات .

أمثلة من حياتنا اليومية .

المثال الأول :كثيرا منا يتحدث عن الواسطة وأنها ظاهرة سيئة في المجتمع وفيها هظم لحقوق الناس وما إلى ذلك وخصوصا عندما يكون هو الطرف الضعيف الذي سلب حقه أو لم يحصل على مايريد ولكنه ينسى ذلك كله عندما تتسنى له الفرصة للحصول على واسطة ولم يعد يشعر بالآخرين الذين ربما ظلموا بسببه نتيجة الواسطة التي حصل عليها وهذا مثال عام سنذكر أمثلة خاصة عليه فيما يأتي . وهنا أؤكد على أمر ، وهو أن الواسطة ليست خطأ في كل الأحوال وليس عيبا أو حراما البحث عن الواسطة في ظل الواقع الذي نعيشة وليس عيبا أن نتعاون على قضاء حوائجنا بل إن الشفاعة من العبادات المشروعة يقول عليه الصلاة والسلام : [ اشفعوا تؤجروا ] ولكن الذي نتحدث عنه هي الواسطة التي يترتب عليها ظلم للآخرين أو مضنة وقوع ظلم في الغالب وهنا أقول نعم لا للواسطة هنا وهو التناقض الذي أعنية إذ البعض ينسى في هذه اللحظة ماكان ينافح عنه من قيم عندما كان هو الطرف الأضعف .
المثال الثاني : كثيرا منا يتحدث عن الأضطهاد وعن الظلم الواقع من الحكومة عليه وعلى المجتمع ويبالغ في ذلك ويضرب الأمثلة الكثيرة على ذلك . ومع هذا فإنه يمارس الأضطهاد بأبشع صوره بنفسه عندما تتاح له الفرصة !!
فإن كان هو مديرا في مدرسة تجده يضطهد الطلاب والمدرسين ويحبس أنفاسهم ، وإن كان ربا لأسرة تجده يمارس أبشع انواع القهر والظلم مع أبناءه وزوجته إلى درجة الضرب أو حرمانهم بعض حقوقهم ، وإن كان مديرا لدائرة حكومية تجده يفعل الأمر نفسه ويضطهد موظفيه ويبحث عن زلاتهم ، بل حتى بعض الدعاة والمصلحين ممن يتحدثون عن الشورى تجدهم يمارسون الأضطهاد والتفرد باتخاذ القرارات ومحاربة من ينافسهم في مجالاتهم في الجمعيات الخيرية الرسمية وغير الرسمية وفي الأستراحات والتجمعات الدعوية وبعض الدعاة قد ينشغل عن الدعوة ومصلحتها بحرب شخصية مع أحد منافسيه على الزعامة وقد يعاقب هذا أو ذاك بحجة المصلحة العامة وعدم تفريق الصف وما إلى ذلك .
المثال الثالث : عندما يراجع أحدهم إحدى الدوائر الحكومية بمعاملة له ويجد التسيب الأداري وفراغ المكاتب من موظفيها وعدم وجود من يخلص له معاملته تجده يشتكي ويتذمر هذه الفوضى وربما شتم ولعن واشتكى وراح يتأوه على النظام ومصلحة المجتمع وسوء المعاملة من الموظفين . وفي نفس الوقت ينسى أنه أحد الموظفين في دائرة ما ويمارس نفس الطريقة مع المراجعين الذين يأتونه من دوائر أخرى . تجده غائبا معظم الوقت ، ويؤخر معاملات المراجعين ويقضي معظم وقته في قراءة المجلات وتصريف المواطنين وتأجيل معاملاتهم وفوق ذلك كله تجده عابس الوجه مقطب الجبين في وجوه المراجعين .
المثال الرابع : عندما يتعرض أحدنا أو أحد أقاربنا للأذى في قضية تجدنا ننتقد الأجراءات الأمنية للشرطة أو غيرها من الدوائر الأمنية ونتهمها بالتساهل وعدم اخذها للحق من الظالم وهكذا . ولكن عندما نكون نحن أو أحد أقاربنا الطرف الظالم أو المخطئ تجدنا نغض الطرف بل وننتقد تعسف الشرطة وتسرعها في الأعتقال وننتقد تلك الأجراءات التي من شأنها أن تعيد الحقوق لأهلها . فقط لأننا الطرف المخطئ . ومثل ذلك في أجراءات المرور تجدنا ننتقد تساهل المرور مع من يقطع الأشارة أو مع من يسرع أو يخالف ولكن حينما نكون الطرف المخالف نتعامل بعنف مع رجل المرور ونرى أنه ليس من حقه مخالفتنا وأنه أنسان يتدخل فيما لا يعنيه .
المثال الخامس : الكثير من الناس يتذمر من الغش التجاري في المواد الإستهلاكية ومن غلاء الأسعار ولكن عندما تتاح لهؤلاء الفرصة في السوق ويصبحون من التجار تجدهم يتناسون كل المبادئ والقيم التي يطالبون بها .ويتسابقون على غش الناس ورفع الأسعار غير آبهين بالمواطن المسكين المغلوب على أمره .

والأمثلة أكثر من أن تعد أو تحصى وأترك القارئ ليطلق لنفسه العنان بحثا عن أمثلة أخرى وسيجد الكثير من المتناقضات من حوله . وحقيقة لا يوجد في مجتماعتنا إلا القليل ممن يتحدث بموضوعية واتزان عن مشاكل المجتمع والصالح العام ولا يتأثر بعواطفه وانفعالاته وأما الغالب من الناس فإنهم وأن تحدثوا عن أخطاء المجتمع فإنهم يتحدثون بدافع المصلحة الشخصية لا أكثر . ومتى تحقق لهم مايريدون نسوا كل شي يتعلق بمصلحة المجتمع



مزبوط المستحيل حياتنا مليئة بالتناقضات. حلال علينا حرام عليهم.انت ذكرت ما شا الله كتير امثلة بنعيشها كل يوم.وكمثال تاني بيصير في الباص .وقت بنكون بالباص وبكترة كمان.والشوفير بيوقف بالمحطة التالية بيصير البعض يقولو ليش وقف ما كفاه كترة الناس.وما بيهمهم هالاشخاص اللي بينتظروه مدة طويلة.وما بفكرو اذا هم كانو بمطرحهم شو راح يعملو.وكتير اشيا بتحصل... الي رجعة لموضوعك لانو عن جد كتير مهم.ميرسيييي كتير المستحيل متل ما عودتينا مواضيعك كلها روعة


(¯`v´¯)غزلان زهرة نيسان(¯`v´¯)






(¯`v´¯)Le souvenir du bonheur n'est plus du bonheur ; le souvenir de la douleur est de la douleur encore.(¯`v´¯)







(¯`v´¯)اخوية صبية وست الصبايا(¯`v´¯)
  رد مع اقتباس
قديم 08/10/2006   #3
صبيّة و ست الصبايا مايا *
عضو
-- قبضاي --
 
الصورة الرمزية لـ مايا *
مايا * is offline
 
نورنا ب:
Oct 2006
مشاركات:
914

افتراضي


اقتباس:
كاتب النص الأصلي : المستحيل عرض المشاركة

والأمثلة أكثر من أن تعد أو تحصى
بالفعل التناقض في حياتها أصبح داءً لا نراه ولا حتى نشعر به ..
لازمنا منذ أن ايقظنا الزمان .. حتى بتنى لا نشعر به ..

أما إن راقب كل فينا حياته .. لن يجد حركة ليس لها مناقض ..

نعيب زماننا والعيب فينا ..

شكرا لك مستحيل ..
ودمت بود

الناس بتتغير و بتنسى ؛ تخبر بعضها ؛

أنــــــا ّ > °° متل كلـ يلي مرواا ؛ °°
  رد مع اقتباس
قديم 09/10/2006   #4
شب و شيخ الشباب ليل العاشقين
شبه عضو
-- اخ حرٍك --
 
الصورة الرمزية لـ ليل العاشقين
ليل العاشقين is offline
 
نورنا ب:
Jul 2006
المطرح:
بين نجمة وقمر
مشاركات:
43

إرسال خطاب MSN إلى ليل العاشقين
افتراضي


اخي الكريم

القضية قضية مبدأ للشخص فلما بيحكي شي مابيرجع و يكسر كلامه ويكون في قمة التناقض

والتناقض ممكن يكون له عدة اعذار ومنها

اللي ايدو بالنار غير اللي ايدو بالماي ... يعني لما ما بيكون لشخص عنده مشاكل يتكلم ويتفلسف
ومن يطيح بمشكلة _ لاسمح الله _ ساعتها يلف ويدور مشان يخلص نفسة بأيتها طريقة !!!

مجرد حلم ..
كنت دائما أحلم بأن تكون لي جزيرة ..
جزيرة لي وحدي .. أجول فيها ..
أشم رائحة الزهور .. أعانق الأغصان ..
اجلس فوق العشب الأخضر ...
أسبح في ذلك البحرِ الهادئ الجميل ..
نعم ... أنها جزيرة لي وحدي ...
  رد مع اقتباس
قديم 09/10/2006   #5
صبيّة و ست الصبايا ghazool
عضو
-- زعيـــــــم --
 
الصورة الرمزية لـ ghazool
ghazool is offline
 
نورنا ب:
Feb 2006
المطرح:
damascus
مشاركات:
1,267

افتراضي



اشتقنالك و لمواضيعك الحلوة !

~ غـزول شـوكولاطـه سـويسـرية ~
  رد مع اقتباس
قديم 09/10/2006   #6
صبيّة و ست الصبايا LaDyInReD
عضو
-- قبضاي --
 
الصورة الرمزية لـ LaDyInReD
LaDyInReD is offline
 
نورنا ب:
Aug 2006
المطرح:
فلسطين -عرب 48!
مشاركات:
622

افتراضي


يمكن هالشي موجود بحياتنا..بس الانسان بتماشى مع ظروفه ومصالحة كفرد بتفوق مصالح المجتمع ككل.

فمثلا المثال الاول الي تحدثت عنه وهو الوسايط ما فيك بين يوم وليله تصلح هالتناقض الموجود حوله بكل شخص وشخص. لأنه وكما جميعنا نعلم اليوم الانسان اهم عبارة عنده: اللهم نفســــــــــــــــــــــ ـــي. يعني اذا اتطلعنا على الموضوع من زاوية رؤية "مصالح المجتمع ككل" بنشوف انه هاي الظاهرة لازم تختفي من مجتمعنا. بس وقت ما بكون المصلحة مصلحة شخصية ما حد بهكل هم المجتمع يلي حواليه... اهم شي عنده انه يوصل لهدفه وهو مقنع ان "الغاية تبرر الوسيلة ".

فلو نعيش كمان مليون قرن ما رح تقدر تعالج هالتناقض وهالفجوات هاي في المجتمع..

“Why did you take my red dressed lady?
She was my wife, my life, and my baby. She just bought this dress to wear for Christmas, she knew I’d love to see her in it. How will I ever live my life or survive Christmas without my red dressed lady...."
  رد مع اقتباس
قديم 09/10/2006   #7
صبيّة و ست الصبايا الماسه
عضو
-- أخ لهلوب --
 
الصورة الرمزية لـ الماسه
الماسه is offline
 
نورنا ب:
Sep 2006
المطرح:
واخيرااا ...عدنا
مشاركات:
283

افتراضي


موضوع كتيير مهم
بس المشكله الكبيره انو احنا منعرف المشكله بس وين الحل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

In EvERY LiFE wE HAvE SoME TRoUBLE...

wHEN YoU WoRRY YoU MAkE iT DoUBLE..

DoN'T WoRRY .... BE HAppY
  رد مع اقتباس
قديم 09/10/2006   #8
شب و شيخ الشباب المستحيل
عضو
-- مستشــــــــــار --
 
الصورة الرمزية لـ المستحيل
المستحيل is offline
 
نورنا ب:
Aug 2005
المطرح:
سورية.حلب " في قلب من تحبني "
مشاركات:
3,823

إرسال خطاب MSN إلى المستحيل إرسال خطاب Yahoo إلى المستحيل بعات رسالي عبر Skype™ ل  المستحيل
افتراضي


اقتباس:
كاتب النص الأصلي : gazita عرض المشاركة
[/color][/size]


مزبوط المستحيل حياتنا مليئة بالتناقضات. حلال علينا حرام عليهم.انت ذكرت ما شا الله كتير امثلة بنعيشها كل يوم.وكمثال تاني بيصير في الباص .وقت بنكون بالباص وبكترة كمان.والشوفير بيوقف بالمحطة التالية بيصير البعض يقولو ليش وقف ما كفاه كترة الناس.وما بيهمهم هالاشخاص اللي بينتظروه مدة طويلة.وما بفكرو اذا هم كانو بمطرحهم شو راح يعملو.وكتير اشيا بتحصل... الي رجعة لموضوعك لانو عن جد كتير مهم.ميرسيييي كتير المستحيل متل ما عودتينا مواضيعك كلها روعة
الشكر لمروك يا غازيتا ولكلامك


اقتباس:
كاتب النص الأصلي : مايا * عرض المشاركة
بالفعل التناقض في حياتها أصبح داءً لا نراه ولا حتى نشعر به ..
لازمنا منذ أن ايقظنا الزمان .. حتى بتنى لا نشعر به ..

أما إن راقب كل فينا حياته .. لن يجد حركة ليس لها مناقض ..

نعيب زماننا والعيب فينا ..

شكرا لك مستحيل ..
ودمت بود
الشكر لمروك اختي وشكرا لكلامك
اقتباس:
كاتب النص الأصلي : ليل العاشقين عرض المشاركة
اخي الكريم

القضية قضية مبدأ للشخص فلما بيحكي شي مابيرجع و يكسر كلامه ويكون في قمة التناقض

والتناقض ممكن يكون له عدة اعذار ومنها

اللي ايدو بالنار غير اللي ايدو بالماي ... يعني لما ما بيكون لشخص عنده مشاكل يتكلم ويتفلسف
ومن يطيح بمشكلة _ لاسمح الله _ ساعتها يلف ويدور مشان يخلص نفسة بأيتها طريقة !!!
شككرا ألك ولمرورك
اقتباس:
كاتب النص الأصلي : LaDyInReD عرض المشاركة
يمكن هالشي موجود بحياتنا..بس الانسان بتماشى مع ظروفه ومصالحة كفرد بتفوق مصالح المجتمع ككل.

فمثلا المثال الاول الي تحدثت عنه وهو الوسايط ما فيك بين يوم وليله تصلح هالتناقض الموجود حوله بكل شخص وشخص. لأنه وكما جميعنا نعلم اليوم الانسان اهم عبارة عنده: اللهم نفســــــــــــــــــــــ ـــي. يعني اذا اتطلعنا على الموضوع من زاوية رؤية "مصالح المجتمع ككل" بنشوف انه هاي الظاهرة لازم تختفي من مجتمعنا. بس وقت ما بكون المصلحة مصلحة شخصية ما حد بهكل هم المجتمع يلي حواليه... اهم شي عنده انه يوصل لهدفه وهو مقنع ان "الغاية تبرر الوسيلة ".

فلو نعيش كمان مليون قرن ما رح تقدر تعالج هالتناقض وهالفجوات هاي في المجتمع..
مشكورة وانا بحترك رأيك كتير مشكورة
اقتباس:
كاتب النص الأصلي : الماسه عرض المشاركة
موضوع كتيير مهم
بس المشكله الكبيره انو احنا منعرف المشكله بس وين الحل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الشكؤ لكلامك ولمرورك

اقتباس:
كاتب النص الأصلي : ghazool عرض المشاركة



اشتقنالك و لمواضيعك الحلوة !
الشكر لمروك يا غزول وانا كمان اشتقتللك شكرا الك
  رد مع اقتباس
قديم 10/10/2006   #9
شب و شيخ الشباب صياد الطيور
عضو
-- مستشــــــــــار --
 
الصورة الرمزية لـ صياد الطيور
صياد الطيور is offline
 
نورنا ب:
Jun 2005
المطرح:
في قلب حبيبتي
مشاركات:
12,956

إرسال خطاب MSN إلى صياد الطيور
افتراضي


موضوع مهم كتير يا المستحيل
منرجع ومنتناقش فيه بعدين

ســــــــــــــــــوريا قلعة الصمود العربي
  رد مع اقتباس
إضافة موضوع جديد  إضافة رد


أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لافيك تكتب موضوع جديد
لافيك تكتب مشاركات
لافيك تضيف مرفقات
لا فيك تعدل مشاركاتك

وسوم vB : حرك
شيفرة [IMG] : حرك
شيفرة HTML : بليد
طير و علّي


الساعة بإيدك هلق يا سيدي 07:22 (بحسب عمك غرينتش الكبير +3)


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
ما بخفيك.. في قسم لا بأس به من الحقوق محفوظة، بس كمان من شان الحق والباطل في جزء مالنا علاقة فيه ولا محفوظ ولا من يحزنون
Page generated in 0.12960 seconds with 14 queries